الجمعة، 3 يوليو، 2009

لحظة فارقة

لحـظة فارقـة هى ما بيـن المـوت والحتياة ، تخرج الأنـفاس ولا تعلم
هل ستـعود مرة ثانية أم كتب الله لصاحبها نهاية الآجــــل ؟
لحظة مرت علينا جميعا فأصبحنا مشاهدين لها وشاهدين على رهبتها وجلالها
فى عيون حبيب أو عزيز أو صديق أو قريب لنا .
لحظة ستمر علينا جميعا بلا استثناء ، فمنا من استعد لها بتقوى الله
وصالح الأعمال ، ومنا من يظن أنها بعيدة .....
ولكنها ستظل دائما .... لحظة فارقة .
لحظة وفاة والدى ( 3 مارس 2009 )

يوم تلاتة ف شهــر مـــارس
تبــتدى ف عـمـرى الكوارس
العجـوز قـدامـى جــالـــــــس
والآلـــم يـعـصــر ف قـلـبــه
----------------------
ألــف آهـــــه مـنــه تـطـلــع
جـــوه قــلبى بـحـرقـة توجع
طـيبــاته مــا غيـــرها ينفـع
راضــى بالــلى قــسم له ربه
----------------------
واللى واقف ... واللى قاعد
نـفـسه يخـدم أو يـسـاعــــد
بــس ميــن يـقـدر يـعـانـــد
حـكم كــان المــولى كـتـبــه
---------------------
وأمـــا حـــان لـيــه المعــاد
هيــه لحـظــة وف ثــبـــات
طـلعت الـروح من سـكــات
وانـتـهى آلـمـه وتــعـبــــه
---------------------
والدموع من عينـى فاضت
واللسان من حـزنه ساكـت
والذنــوب جـــوايا تـــابت
واترميت أنا جـــوه حضنه
--------------------
اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واسكنهم عظيم جناتك

الجمعة، 19 يونيو، 2009

قصة غيرتنى

القصة ده حصلتلى بجد وغيرتنى بجد ، واتعلمت منها حاجات كتير
وما عرفتش اكتبها غير بالشكل ده .

كل يومين ..عم حسين ييجى ينادى لعم حنين
ينزل يجرى ..ياخدو ويجرى
وأنا مش عارف بيروحو فين

قلت ف يوم لازم امشى وراهم
علشان اعرف اللى وراهم
لو رايحين يعملوا تهييسه
يبقى حرخم وابقى معاهم

بعد يومين حصل المطلوب
المتقدر والمكتوب

عم حسين عمال بينادى
ويقول أنا جايلك فى معادى
يلا يا حنو ما تبقاش هادى
هما يادوبك دول ساعتين

فضلوا يلفوا شمال ويمين
هنا بيمدوا وهنا ماشيين
وأنا براقبهم ولا حاسيين
فجأة لقيتهم راحو واقفين
قدام دار كان للأيتام

دخلو بسرعة لجوه الدار
بيقولو يلا يا شطار
بما إننا حلوين وكتار
نلعب سوا لعبة واتنين

وشى بسرعة جاب ألوان
وف لحظة المستور أهو بان
قلت أنا لازم أكون إنسان
بعد ما عقلى كان تعبان

وأما لقيتهم كده خارجين
بوست الخد شمال ويمين
دولا يا ناس عقدين ياسمين
كنت أنا ناقص ...كانوا زايدين

واتعلمت خلاص على أيديهم
فرحة طفل يتيم يوم عيدهم
بالخيرات المولى يزيدهم
وبقيت راجل .....وبقلدهم

*** دعوة إلى زيارة أقرب دار أيتام ... صدقونى احساس ما يتوصفش .
ملحوظة : غيرت اسماء الحقيقة عشان اعرف اعملها وزن

الأربعاء، 17 يونيو، 2009

شوف لما يغضب ربنا

شــوف لما يـغضـــب ربنا
يخــــــــلى فوقــنا تحـــتنا
وف كـل نـيبـة يـدبــنـــــا
من بعد ما يصيــبنا العمى
--------------
ندور نضبـــش ف الظلام
واللـى ورا يصبح قــــدام
ونحلل الشــــىء الحـرام
بتــشريعـات ومــحـكمــة
-------------
لما تـتـهــز الخــصـــــور
والكاس ع النسوان يدور
يا نور تخاف منك يا نور
كل القــلوب المظـــــلـمة

الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

ذكريات

ذكريات

ذكريات بينى وبينه ..... لما جت عينى ف عينه

افتكرت سنين حنينه ....واللى عدى واللى فات

افتكرته لما جـــالى ....قاللى حالك زى حالى

وإن مهما تفوت ليالى ....برضه هفضل عنده غالى

وافتكرته لما قال ...بعده عنى شىء محال

والفراق بينا خيال ...وإن ليله ف بعدى طال

وافتكرته لما تاه ....وسط زحمة الحـــياة

ساب حنانى وخد معاه ....حب جوه القلب مات

ذكريات

الاثنين، 15 يونيو، 2009

بمناسبة الثانوية العامة

مشاهد معدلة من فيلم ( تمر حنة ) :
المشهد الأول :
يخرج حسن من مدرسته متباهيا بقوته ويتجه إلى الترعة حيث تقع مدرسة الغجر الثانوية ( بنات ) ، وهناك يقابل محبوبته تمر حنة تمسك بكتاب وتضمه إلى صدرها وتنظر بلهفة ودلع .
تمر حنة : العلمى أحلى ولا الأدبى
حسن : التمر حنة
تمر حنة : الفيزيا أحلى ولا الكيميا
حسن : التمر حنة
تمر حنة : التاريخ أحلى ولا الفلسفة
حسن : التمر حنة
المشهد الثانى
يحاول حسن أن يحتضن تمر حنة فتجرى هى منه فيذهب إلى أقرب مدرس خصوصى لينقش ملخصات المادة كوشم على صدره ليساعدها فى الامتحان
المشهد الثالث
ينتقل إلى القرية طالب ثرى من البندر معاه إم بى ثرى وبيلعب بلاى استيشن تو فتنجذب له تمر حنة وتخرج من مجموعة الدروس التى يكونها حسن وتلتحق بمجموعة دروس الطالب الثرى
المشهد الرابع
تقتحم أخت حسن حصة الألعاب فى مدرسة الغجر وغتى أغنية ( تمر حنة ) حتى تلوم الحبيبة الخائنة .
المشهد الخامس
يشعر حسن بالمرارة فيذهب إلى صانع الوشم لمسح الملخصات بماء النار من على صدره
المشهد السادس
تظهر النتيجة ويرسب حسن ...و الطالب الثرى ..وتنجح تمر حنة وتطلع الأولى على المدرسة
وكل عام والثانوية العامة زى ما هيه